تنقل دار فالنتينو، بإشرافٍ إبداعي من بيير بولو بيتشولي إرثها الغني وتطوّره في اتجاهٍ عصري تغذيه التناقضات والتلميحات الفنية. أما عطورها الشهيرة المتميّزة، بدءًا من نغماتها الإيطالية وإلى زجاجاتها المصنوعة بمنتهى البراعة والإتقان من الزجاج ذي النتوءات المدببة، فتنقل قصةً لا يستطيع سوى فالنتينو أن يرويها، وتجمع أرثًا غنيًا رائعًا مع رؤيةٍ عصرية.