ماسك برايت لوفر المطاطي لتفتيح لون البشرة من ديرماسك™ دكتور جارت

احصلي على فوائد العناية التي تقدّمها عيادات التجميل بخطوتين بسيطتين فحسب. ففي الخطوة الأولى، تفتّح أ ... المزيد من المعلومات
50 AED
تفاصيل المنتج

3-1 أيام عمل نفذ من المخزون

371975
تفاصيل المنتج

احصلي على فوائد العناية التي تقدّمها عيادات التجميل بخطوتين بسيطتين فحسب. ففي الخطوة الأولى، تفتّح أمبولة الترطيب بشرتك بعمق بينما في الخطوة الثانية، يمنع الماسك الأصفر المطاطي الذي يلفّ وجهك تبخّر المكونات الناشطة ويهدئ بشرتك.

تفاصيل المنتج

احصلي على فوائد العناية التي تقدّمها عيادات التجميل بخطوتين بسيطتين فحسب. ففي الخطوة الأولى، تفتّح أمبولة الترطيب بشرتك بعمق بينما في الخطوة الثانية، يمنع الماسك الأصفر المطاطي الذي يلفّ وجهك تبخّر المكونات الناشطة ويهدئ بشرتك.

Read more

المكونات
Aqua, Dipropylene Glycol, Caprylic/Capric Triglyceride, PEG-240/HDI Copolymer Bis- Decyltetradeceth-20 Ether, Glycerin, Panthenol, Glyceryl Stearate, PEG-100 Stearate, Dimethicone, Glycereth-26, Phenoxyethanol, Sorbitan Sesquioleate, Cetearyl Alcohol, Butylene Glycol, Macadamia Ternifolia Seed Oil, Mangifera Indica Seed Butter, Trehalose, Allantoin, Betaine, Ethylhexylglycerin, Parfum, Rosmarinus Officinalis Leaf Oil, Disodium EDTA, 1,2-Hexanediol, Fragaria Chiloensis Fruit Extract, Rubus Idaeus Fruit Extract, Vaccinium Angustifolium Fruit Extract, Propylene Glycol, Limonene, Potassium Laurate, Sodium Hyaluronate, BHT, D-Limonene, Linalool, Citronellol, Eugenol, Geraniol, Benzyl Benzoate

مراجعة آراء وتعليقات العملاء

طُوّرت علامة "دكتور جارت بلاس" للعناية بالبشرة على يد أخصائي الأمراض الجلدية، وكانت هي التي أدخلت كريمات البي بي إلى سوق الولايات المتحدة، وقد أسست هذه العلامة عام 2004 استنادًا إلى الاعتقاد بوجوب تشخيص الجلد ورعايته بالطريقة الصحيحة وباستخدام منتجات عالية الفاعلية. تقوم "دكتور جارت بلاس" على التكنولوجيا المتطورة إلى جانب المكونات الأكثر أمانًا وفاعلية لإنتاج تراكيب في غاية التطور والابتكار. وتتعاون هذه العلامة مع فريقٍ من أطباء الأمراض الجلدية ذوي الخبرات العالية، وأيضًا مع مجموعة من الفنانين والمصممين والخبراء في التكنولوجيا الحديثة الذين يتميّزون برؤيةٍ مستقبلية من أجل الجمع بين المناهج المثبتة والابتكارات العصرية.